أصبح المجمع في العقد الثالث من سنة التأسيس 1984 وعاماً بعد عام يحقق المجمع انجازات جديدة يحق لمجلس الإدارة وإدارة المجمع وطلبته وأعضائه والمهنيين من المحاسبين العرب أن يفخروا بها.

فقد ترسخ المجمع بفضل ما قدمه ويقدمه لمهنة المحاسبة والتدقيق كهيئة مهنية عربية دولية، وأصبح مقصد خريجي كليات المحاسبة والتجارة والإقتصاد من الجامعات وممارسي المهنة من المحاسبين العرب للتزود بالمعرفة، وتعزيز قدراتهم العلمية والمهنية طالبين التأهيل المتقدم من خلال الحصول على شهادة «محاسب دولي عربي قانوني معتمد IACPA ، هذه الشهادة التي تؤهلهم لمزاولة المهنة في العديد من البلدان العربية حيث حظيت بالدعم والإعتراف والذي توج بقرار اعتراف الهيئة العليا لتنظيم مهنة المحاسبة القانونية في المملكة الأردنية الهاشمية دولة المقر.

فضلا عن ذلك فإن شهادة المجمع تتمتع بالبعد العلمي والمهني الدولي من خلال اعتماد جامعة كامبردج – الإمتحانات الدولية CIE العريقة للشهادة، بعد تأكدها من مستوى المنهاج الدراسي ومراجعه العلمية وأسلوب إدارة الإمتحانات وأعمال وانجازات المجمع على مدى العشرين عاما الماضية، فأصبحت شهادة «محاسب دولي عربي قانوني معتمد (IACPA)» موقعة ومعتمدة من جامعة كامبردج - الإمتحانات الدولية CIE والمجمع الدولي العربي للمحاسبين القانونيين. وقد سبق هذا الإنجاز أن حظي المجمع بالبعد العربي حيث اعتمدت الشهادة والمنهاج من قبل الأكاديمية العربية للعلوم والتكنولوجيا التابعة لجامعة الدول العربية.

اختصر لأقول أننا بفضل من الله وبفضل الجهود المخلصة، ولإيماننا برسالتنا المهنية مستمرون في تحقيق أهدافنا الخيرة انطلاقا من مسؤولياتنا في تطوير مهنة المحاسبة العربية، ونعمل بكل جهد وإخلاص لتطوير قدراتنا فيما نقدمه، وتطلعنا دائما إلى الأمام لتدريب وتأهيل جيل من المحاسبين العرب بشكل متقدم وتسليحه بقدرات مهنية عالية لخدمة وطنه وأمته.

سعادة الدكتور طلال أبوغزاله

رئيس مجلس الإدارة